معادلة شهادة!

دقـــــــــــــــــــــــــــــة..

نبضات تسرع في الطرقة!

طافت ذكرى! حانت حسرة!

طلقــــــــــــــــــــــــــة..

رصاصة غدر قاتلة..

مزقت صمت الحياة العامرة..

وانتهى ألم..

وأبتدى حلم!

شهيداً نفذ الغدر خلاله

وارتمى جسداً على تبر البلاد الطاهرة..

معادلــــــــــــــــــــــة..

أي عدل قضى نهاية الحكاية!!

أي ميزان سيكيل حزن الفاقدين

أي صوت يشبه هذا الأنين!!

لكنها البداية..

لأحجية الوفاء!

إنها لغة الدماء

إنها حبٌ واصطفاء..

يا لعدل السماء..

وحكمة القضاء!

صــــــــــــــــــــــورة..

معلقة في برزة!

وآيات تتلى تعلن فوزه!

طوبى لروح عمّرت جسده..

وطوبى لمن فقه المعادلة بعده!!

————————

بقلم أ. أكرم فروانة

1/6/2013

كيف تصبح شاعراً؟!

مكتب.. وأوراق مبعثرة

مصباحــ.. ومقعد غير مريحــ

أقلامـ.. وسطور ومحبرة!

إحساسـ.. وفؤاد جريحـــ

هذا ما يلزمك لأن تكون شاعراً..

لا تتعجل الكتابة! فليست هي المقصود!!

فالكلمة جرح معهود..

والحرف عناقيد عهود!!

تبحث عن عشق مفقود..

أو موجود!!

أكتب بسخاء وقيود!

وتريثــ..

فحزنك كسرة خبز مسلوبــ

وحبك دام مخضوبــ

وظلمك أمر مطلوبــ!!

كي لا تكتب حرفاً بتملقـ..

وتصبح مأساتك مرآة تبرقـ!!

والآنــ..

مزق ما كتبت برفقــ..

فالشاعر لا يقرأ ما يكتب!!!

___________

أ. أكرم فروانة

28/05/2013

سخافة!

حين تزيح كومة الغبار على مقبض ذلك الباب المهتري..

وتحاول فتحه جاهداً ولا تستطيع!!

تدق ولا يفتح لك!!

تعاود الدق مرة أخرى ومرات متلاحقة!!

تصل لنتيجة معقولة..

بأن الباب لن يفتح أبداً

حينها ربما ستحاول كسره!

ومع كثرة محاولاتك تتعب.. وستلتقط أنفاسك من الأعياء..

بعدها.. أنصحك لا تحاولــ..

فهذا الباب لن يفتح لك..

غادر بصمتــ..

واكتم غضبكــ..

وابحث عن قلبــ جديد!!

خطوات لتطوير التعليم الإلكتروني في فلسطين

إن الشوط الكبير الذي قطعته وزارة التربية والتعليم العالي في فلسطين في التعليم الإلكتروني لا يزال خطوة أولى لتطوير بنية كاملة فعلية توظف التكنولوجيا الحديثة في التعليم، وتستفيد من إمكانياتها في دعم وتعزيز تعلم الطلبة؛ لذا فإن العمل لا يزال في بدايته، ويحتاج إلى جملة من المقترحات التي فعلاً باشرت الوزارة في تطبيقها على أرض الواقع، إيماناً منها بجدوى إشراك التكنولوجيا في البيئة الصفية.
ولا يخفى على أحد أن بنية التعليم الإلكتروني تحتاج إلى جملة من الإعداد الطويل والنفس العميق والصبر خصوصاً في مرحلته الأولى، إلا أن النتائج المتوقعة وفقاً للعديد من الدراسات تفوق الجهد المبذول، ليصبح التعلم واقعاً يمارسه الطلبة في حياته اليومية، وهذا هو دور التكنولوجيا التي دخلت في أصغر تفاصيل حياتنا.
إن البنية التحتية في مدارس قطاع غزة عند النظر إليها من زاوية بعيدة يلحظ تطوراً كبيراً في مستوى إدخال التكنولوجيا لمدارسنا، وأن هناك تحديث مستمر –وإن كان بطيئاً- على مختبرات الحاسوب، وأن نسبة كبيرة من المدارس الآن أصبحت موصلة بالإنترنت، وبعضها الآخر مزود بلوحة ذكية (Smart Board) يستخدمها المعلم في التدريس بكفاءة معقولة.
كما أن تجربة فلسطين في استخدام التكنولوجيا في التعليم تعتبر مميزة مقارنة بوضعها الاقتصادي والسياسي إذا ما قورنت ببعض البلدان العربية، وأن هناك غزارة في الموارد البشرية المبدعة التي تردم جزءً من الفجوة بين حلم توظيف التكنولوجيا في التعليم وبين الواقع المرجو.
ولقد تبنت الوزارة استخدام التكنولوجيا في التعليم ودعمت التعليم الإلكتروني في تجربته الأولى بالشكل المرجو فيما يعزز تصورنا لتطوير هذه الفكرة، لذا كان هناك ضرورة لجملة من الخطوات التي تمخضت عنها هذه التجربة، والتي بدأ قسم التعليم الإلكتروني بأخذها بعين الاعتبار ومباشرة تطبيقها وهي على النحو التالي:
1- التركيز على المرحلة الدنيا في حوسبة المناهج بتصميم برامج تناسب مستواهم العقلي وتلبي احتياجاتهم.
2- زيادة عدد العاملين في قسم التعليم الإلكتروني لكبر حجم المهام الملقاة على عاتقه.
3- استخدام تطبيقات الحوسبة السحابية (Cloud Computing) و(HTML5) وتوظيفها في عملية حوسبة المناهج وإعداد منصة لإدارة المحتوى التعليمي.
4- التركيز على ذوي الاحتياجات الخاصة، وجعل التعليم الإلكتروني أكثر ملائمة لهم.
5- اعتماد استخدام التعليم الإلكتروني في التدريس كمعيار في تقييم المعلمين.
6- إعطاء دورات تدريبية للمعلمين في كيفية استخدام التكنولوجيا الحديثة في التدريس وتوظيفها في الغرفة الصفية بنجاح.
7- إشراك أولياء الأمور في متابعة تعلم أبنائهم وزيادة تواصلهم مع المعلمين والطاقم الإداري بالمدرسة.
8- نشر ثقافة التعليم الإلكتروني في المجتمع بعقد ورشات عمل لأولياء الأمور وتكثيف النشرات الإعلامية حول جدوى استخدام التكنولوجيا الحديثة في التعليم.

علامات الحب ♥

الحب ليس المشكلة..
لكنه قد يجلب لك المشاكل
فإن قررت أن تحب يوماً. .
اعلم أن لصدق مشاعرك ضريبة!
ولخفقات قلبك الجديدة ثمن..
فﻻ حب يأتي إﻻ بتضحية
ورغم تلك الكلفة الباهضة
فإنك تدفع راضياً متمسكاً بإصرار..

وإن توانت قدمك عن الخطوة التالية
وصمتت همسات قلبك
أو فاضلت عليه شيئاً آخر..
فاعلم عزيزي بأنك ﻻ تحب!
وأيضاً لم تتجاوز عواطفك حد اﻻعجاب..

ﻻ شيء أجمل من الحب..
وﻻ وصفا أشمل من روعة اﻻحساس..
ومن طهر النفس ونبل المشاعر إﻻ لفظ ورسم الحب ♥

اليوم الدراسي الرابع بعنوان تكنولوجيا التعليم دعوة للخروج عن المألوف

أبحاث اليوم الدراسي الرابع الذي عقدته مدرسة زهرة المدائن بمديرية غرب غزة يوم الأربعاء الموافق 22/5/2013 بعنوان:

تكنولوجيا التعليم.. دعوة للخروج عن المألوف

قائمة بالأبحاث المشاركة:

 

توصيات اليوم الدراسي:

http://www.mohe.ps/index.php?option=com_content&view=article&id=8362:qq-&catid=17:2011-10-26-09-45-11&Itemid=211